إيمانا بقضاء الله وقدره ينعى عبد المقصود محمد سعيد خوجه وأخوه فاروق، وجميع أرحامهم وأقاربهم شقيقتهما :- ليلى
, والدة كل من هنادي، وأنس، ومؤنس، ومالك حمام.
ويتقبل العزاء ابتداء من اليوم الثلاثاء 9 رجب 1436هـ الموافق 28 أريل 2015م بدارة شقيقها
بحي الروضة – شارع عبد المقصود خوجه، المتفرع من شارع صاري.للرجال من البوابة الجنوبية ، و للنساء من البوابة الشرقية.
....ملحوظة: عليه تم الغاء الاثنينية الليلة.

 
   تصفح ألبوم الصور
 
 
صورة 790: الشيخ عبد المقصود خوجه وعن يمينه ضيف الأمسية سعادة الدكتور عبد القدوس أبو صالح وعن شماله سعادة الدكتور حسن الهويمل في طريقهم لمنصة الحفل [الاثنينية: 177، الجزء: 13]  
 
صورة 1020: معالي الشيخ محمد العوضي فالشيخ محمد علي الصابوني فالأستاذ حسان كتوعة فالشيخ عبد المقصود خوجه فالأستاذ عبد الله الداري فمعالي الدكتور محمد عبده يماني فالأستاذ حسن عبد الحي قزاز [الاثنينية: 219، الجزء: 17]  
 
صورة 878: من اليمين الاستاذ هاشم بن سعيد النعيمي، فالشيخ عبد المقصود خوجه، فالاستاذ محمد عبد الله الحميد [الاثنينية: 193، الجزء: 14]  
 
صورة 2248: الشيخ عبد المقصود محمد سعيد خوجه مؤسس الاثنينية والأستاذ الدكتور جميل مغربي راعي الأمسية يقدمان لوحة الاثنينية هدية تذكارية لسعادة الدكتور أحمد شوقي بنبين وعلى يمينه الأستاذ محمد عبده أيمان. [الاثنينية: 314، الجزء: 24]  
 
 

الألبوم الكامل* جديد

 
   
 

مشاريعنا

 
 
 
 

القائمة البريدية

 
 
البريد الإلكتروني:
إشتراكإنسحاب
 
 

   الإستبيان

 

هل تؤيد إضافة التسجيلات الصوتية والمرئية إلى الموقع

 
تسجيلات كاملة
مقتطفات لتسجيلات مختارة
لا أؤيد
 
النتائج
 
 

البحث:
 
من أمسيات التكريم

لكن فارس هذه الاثنينية يختلف كثيراً، ذلك أنه عالم ومعلم ومتعلم، هذا الدكتور محمود زيني، اشتغل بالعلم وكنت ألقاه في ردهات جامعة أم القرى قبل أن تكون جامعة يوم كانت ملحقة بجامعة الملك عبد العزيز فكنت ألاحظ هذا الرجل الذي يسير بين ردهات الكلية ومدرجاتها والطلاب يتكأكأون من حوله لينهلوا من ذلك العلم، وهو يعمل في تواضع وصدق وصبر، ويحاول أن يقدم أبحاث فيها أصالة واشتهر بغيرة شديدة على اللغة، هذا الإنسان العالم لقي احتراماً كبيراً من مجموعة من المنتديات العربية والإسلامية عندما قرأوا تلك الأبحاث التي نشرها والمشاركات التي قام بها، فهو عالم متميز.
أما كمعلم فأنا أشهد له كيف كان يتناول الموضوعات في مدرجات الجامعة ويشهد له الزملاء الذين كانوا على مقربة منه، أمثال أخي الدكتور عبد الوهاب أبو سليمان، الذي نسعد به الليلة فهو فارس آخر من فرسان جامعة أم القرى، وإن كان فارساً شديد المراس علينا يوم كنا ندير الجامعة فقد كان صعباً وشديد المطالب. أما أنه متعلم فالدكتور محمود زيني حتى اليوم وقد أحيل على التقاعد ثم مُدِدَّ له ثم مُدِّدَّ له تجده دائماً بين وقت وآخر يتأبط كتاباً أو رسالة، ويسعى للاشتغال بالعلم وكأنه يثق أن العلم من المهد إلى اللحد فهو يواصل المسيرة ويواصل الرغبة في مزيد من العلم، ولهذا فهذا الإنسان هو عالم ومعلم ومتعلم.

المزيد
واحات ثقافية

التاريخ المكي ملآن بأخبار السيول، وليس هذا يرجع إلى الاعتناء بسرد حوادث التاريخ جليلها ودقيقها، فإن هذا مع الأسف غير معتنى به، ولا تزال المكتبة العربية مفتقرة إلى تاريخ صحيح جامع يعبر عن الحجاز وأحواله في جميع عصوره التاريخية تعبيراً صادقاً. وأمر الاعتناء بأخبار السيول يرجع إلى أن السيول كان لها تأثير ظاهر في المسجد الحرام وعمارته، والمعروف عن المؤرخين الحجازيين أنهم اعتنوا بأخبار المساجد والمآثر أكثر من اعتناءهم بأي شيء آخر، إذ قل أن تجد مؤرخاً حجازياً لا يسرد لك التطورات التي مرت على الكعبة المطهرة، والمسجد الحرام ومقاساتهما وبناياتهما ووصفهما وغير ذلك. وهذه العناية ترجع في أسبابها الجوهرية إلى علاقة هذه الأماكن المشرفة بالدين الإسلامي الحنيف واتصالها به اتصالاً وثيقاً.
وإذا عرفنا أن الكعبة المعظمة تصدعت في عام 1039هـ وانهار الجانب الشامي، وبعض الشرقي والغربي من تأثير السيول، وأن المسجد الحرام كان عرضة لسيل وادي إبراهيم، وأن بنايته كثيراً ما تصدعت بسبب ذلك، إذا عرفنا هذا أدركنا أن الاعتناء بسيول مكة وحصرها أمر عادي لعلاقة هذه الحوادث بالمسجد الحرام وقبلة المسلمين.

المزيد
 
 
   أمسيات هذا الموسم
 
 
 

   الأخبار

 
 
 
 

  تصفح قسم التحميل

 

الأعمال الكاملة للأديب الأستاذ محمد حسين زيدان - جـ 7
إضغط هنا للتحميل

المزيد