إيمانا بقضاء الله وقدره ينعى عبد المقصود محمد سعيد خوجه وأخوه فاروق، وجميع أرحامهم وأقاربهم شقيقتهما :- ليلى
, والدة كل من هنادي، وأنس، ومؤنس، ومالك حمام.
ويتقبل العزاء ابتداء من اليوم الثلاثاء 9 رجب 1436هـ الموافق 28 أريل 2015م بدارة شقيقها
بحي الروضة – شارع عبد المقصود خوجه، المتفرع من شارع صاري.للرجال من البوابة الجنوبية ، و للنساء من البوابة الشرقية.
....ملحوظة: عليه تم الغاء الاثنينية الليلة.

 
   تصفح ألبوم الصور
 
 
صورة 1504: الموسيقار طارق عبد الحكيم [الاثنينية: 60، الجزء: 5]  
 
صورة 1789: معالي الدكتور بكر بن عبد الله بكر [الاثنينية: 202، الجزء: 15]  
 
صورة 1558: المهندس زياد أحمد زيدان [الاثنينية: 87، الجزء: 7]  
 
صورة 6926: سعادة الأستاذ إحسان صالح طيب [الاثنينية: 419، الجزء: 29]  
 
 

الألبوم الكامل* جديد

 
   
 

مشاريعنا

 
 
 
 

القائمة البريدية

 
 
البريد الإلكتروني:
إشتراكإنسحاب
 
 

   الإستبيان

 

هل تؤيد إضافة التسجيلات الصوتية والمرئية إلى الموقع

 
تسجيلات كاملة
مقتطفات لتسجيلات مختارة
لا أؤيد
 
النتائج
 
 

البحث:
 
من أمسيات التكريم

- ولتأسيس مكتبة الثقافة قصة طريفة لا أرى بأساً من حكايتها، لقد كنت مغرماً بقراءة مجلة الرسالة، وأطرد خلفها حيث أجدها إما لدى مكتبة أستاذي الشيخ مصطفى يغمور، أو مكتبة الشيخ قاسم ميمني بالقشاشية رحمهما الله. وكثيراً ما تنفد قبل حصولي عليها لقلة النسخ، وصدرت في تلك الأيام مجلة المختار بمساعدات أمريكية، وكانت تصل إلى المملكة: في طباعة أنيقة، وورق صقيل، وسعر زهيد، ومواد دسمة، وحصل أخي الأستاذ محمد حسين أصفهاني على وكالة توزيعها بالمملكة، فعرض عليَّ أن يرسل لي منها كميات لتوزيعها وكان أيامها صاحب مكتبة في التوزيع، لتوزيع الصحف، والمجلات بسوق الندى بجدة، أرسلها إليَّ لتوزيعها بواسطة "الخدم" إذ لم يكن عندي دكان أو محل مقابل قرش عن كل عدد، فوافقت وشرعت في التوزيع وتزايد الطلب، ونما عندي روح القراءة، وفي أحد الأيام كنت أجلس في نافذة داري المطلة على المسعى وكان المسعى شارعاً حينئذٍ، فمر بي أخي الأستاذ أحمد ملائكة وأخي الأستاذ عبد الرزاق بليلة...

المزيد
واحات ثقافية

كان هناك إعجاب متبادل بين الشيخ ناصيف اليازجي والأديب الشاعر العراقي عبد الباقي الفاروقي. وعلى نحو ما يجري في الإخوانيات بين أهل الشعر والأدب، كتب الفاروقي هذه الأبيات التالية، بما فيها من جناس طريف، وبعث بها الى صديقه اليازجي:
أبلى النوى جسدي النحيف كأنني
قلم بدا بيدي "نصيف" الكاتب
حبر حلا في حبره قرطاسه
كالتبر لمّا لاح فوق ترائب
فسطوره وطروسه في حسنها
حاكت سماء زيّنت بكواكب
لو قمت طول الدهر أنشد مدحه
بين الأنام فلم أقم بالواجب
 

المزيد
 
 
   أمسيات هذا الموسم
 
 
 

   الأخبار

 
 
 
 

  تصفح قسم التحميل

 

حفل تكريم معالي الدكتور عبد الله بن عمر نصيف (اثنينية - 106)
إضغط هنا للتحميل

المزيد