شارع عبد المقصود خوجة
جدة - الروضة

00966-12-6982222 - تحويلة 250
00966-12-6984444 - فاكس
  • بدأت الثنينية البث المباشر لفعالياتها بتاريخ 29-12-2014 مواكبة للتطور التكنولوجي
  • لمتابعة البث المباشر يمكنكم زيارة قناتنا على اليوتيوب أو متابعة الموقع الرسمي للاثنينية أثناء الفعاليات
  • تتوقف "الاثنينية" لموعد يحدد فيما بعد.
  • تعاود الأثنينية نشاطها في وقت لاحق بعد الانتهاء من الأعداد و التنسيق
  • الأن يمكنكم مطالعة و تحميل الجزء ال 31 من سلسلة كتب الاثنينية على الموقع
  • تم الانتهاء من الموقع الاليكتروني الحديث للاثنينية بما يتوافق مع العالم الافتراضي الحديث, نرجو ابداء الرأي في الموقع الجديد و التصميم الحالي عن طريق الاستبيان
  • يوجد في الموقع أكثر من 33 ألف صورة توثيقية لحفلات الاثنينية على مدار 33 عام , تابع ألبوم الصور

الاستبيان


هل تؤيد إضافة التسجيلات الصوتية والمرئية إلى الموقع

 
تسجيلات كاملة
مقتطفات لتسجيلات مختارة
لا أؤيد
 
النتائج

الاثنينية

منتدى أدبي يقام مساء كل اثنين بدارة مؤسس الاثنينية الأستاذ عبد المقصود خوجة بجدة، ويحضره جمع من رجال الفكر والصحافة والأدب من داخل المملكة وخارجها.. وقد أنجزت "الاثنينية" توثيق فعاليات تكريم خمسمائة عالم ومفكر وأديب من داخل المملكة وخارجها عبر مسيرتها االثالثة والثلاثين ..

اشترك في القائمة البريدية اقرأ المزيد

تم تكريمهم في الاثنينية:

الأستاذة حصة بنت عبد الرحمن العون

[ الاثنينية : 340، الجزء: 25]

الدكتور عبد الباسط بن عبد الرزاق بدر

[ الاثنينية : 218، الجزء: 17]

معالي الدكتور محمد عبده يماني

[ الاثنينية : 98، الجزء: 8]

الأستاذ يوسف حسين دمنهوري

[ الاثنينية : 56، الجزء: 4]

الأستاذ راضي صدوق

[ الاثنينية : 184، الجزء: 14]

الأستاذ عبد المقصود محمد سعيد خوجه

مؤسس الاثنينية

إضاءة: هو الشيخ الأديب عبدالمقصود بن الأديب محمد سعيد بن عبدالمقصود خوجة، أحد أعيان ووجهاء العطاء والوفاء والجود، وأحد رجالات المملكة العربية السعودية، وحبيب المبدعين.
وهو مؤسس وصاحب ندوة (الإثنينية) الأدبية التكريمية الشهيرة، التي أطلقها عام: 1403هـ،1982م، وهو عضو بارز في أكثر من 55 هيئة ومنظمة واتحادا وجمعية ولجنة في مختلف التخصصات والأعمال الثقافية والإنسانية، وبالرصد التاريخي لـ (الإثنينية) يأتي الأديب الراحل الأستاذ عبدالقدوس الأنصاري، ليكون أول من تم تكريمه فيها، ثم توالت أمسياتها بصورة شبه منتظمة، إذ بلغ عدد المكرمين حتى تاريخ: 21/6/1435هـ، 452 مُكَرَّما، لشخصيات سعودية وعربية وعالمية، من مختلف المشارب والاتجاهات والتخصصات، إلى جانب مؤسسات وهيئات، يتم تكريمها بصفتها المؤسسية.

السيرة الذاتية >>

فيديو الاثنينية على اليوتيوب و البث المباشر

مواكبةً للتطور التقني ، وتحقيقاً لأقصى درجات تعميم الفائدة، أنجز فريق العمل الفني للصوتيات
بجهاز " الاثنينية" خلال ستة أشهر رفع عدد 502 فعالية كاملة صوتاً وصورةً لموقع " الاثنينية" على اليوتبيوب

قناة الاثنينية على اليوتيوب

لتصبح متاحة أمام المهتمين في جميع أنحاء المعمورة، وبالرغم من أنه تعذر سابقاً تصوير عدد 21 أمسية بالفيديو
في السنة الأولى لبدء " الاثنينية" منها ثماني أمسيات على ضفاف" الاثنينية"، إلا أنه يتم عرض محتواها الصوتي على اليوتيوب
تباعاً.تجدر الإشارة إلى أنه ابتداءً من الموسم الماضي يتم رفع كل أمسية في اليوم التالي مباشرة على نفس الموقع .

جميع الفيديوهات >>

أمسيات هذا الموسم

الأستاذ الدكتور عبد الله بن أحمد الفيفي

الشاعر والأديب والناقد, عضو مجلس الشورى، الأستاذ بجامعة الملك سعود، له أكثر من 14 مؤلفاً في الشعر والنقد والأدب.

المزيد >>

سعادة الدكتور واسيني الأعرج

الروائي الجزائري الفرنسي المعروف الذي يعمل حالياً أستاذ كرسي في جامعة الجزائر المركزية وجامعة السوربون في باريس، له 21 رواية، قادماً خصيصاً من باريس للاثنينية.

المزيد >>

الأستاذة الدكتورة عزيزة بنت عبد العزيز المانع

الأكاديمية والكاتبة والصحافية والأديبة المعروفة.

المزيد >>

الأستاذة بديعة كشغري

الأديبة والكاتبة والشاعرة.

المزيد >>

إن متَّكَأَ الشعرِ عندَ ضيفِنا الكبيرِ لا يعدُو أن يكونَ صوتاً جَهْورِيًّا استطاعَ من خلالِه أن يبعثَ رسائلَهُ الهادفةَ إلى المتلقِّي.. واستنهَضَ هِمَمَ الشبابِ للأخذِ بالأسبابِ وصولاً إلى ما أرادهُ الحقُّ سبحانهُ وتعالَى لهذهِ الأمَّةِ لتكونَ خيرَ أمَّةٍ أُخْرِجَتْ للناس.. لمْ تتثاقَلْ خطاهُ أو تضطرِبْ رؤاهُ رغمَ البلاءِ الذي حاقَ بالعالَمِ الإسلاميِّ في السنواتِ الأخيرةِ، بل مَدَّ نفسَه جسراً ليَعْبُرَ الآخرُونَ نحوَ آفاقٍ أرحبَ من العطاءِ والبذلِ والتضحياتْ.. فقد عُرِفَ ضيفُنا الكبيرُ شاعراً فذًّا، وصاحبَ غيرةٍ محمودةٍ تفاعلتْ مع مَا كانَ يمرُّ بالأمَّةِ العربيَّةِ منْ خطوبٍ ومنعرجاتٍ كبرى تركتْ أثَرها الواضحَ في نفسِه وألهبَتْ شاعريةَ قلمهْ، فكانَ أن تفتَّقَتْ قريحتُه عن قصائدَ تنجدلُ بفيوضٍ من المعانِي والومضاتِ، لَقِيَتْ حينَها صدًى طيِّباً وقوبِلَتْ بكثيرٍ من الحفاوةِ والتقديرِ والإعجابِ، وظلَّتْ في الذاكرةِ نابضةً بالحياةِ، أذكُرُ منها قصيدتَه المؤثرةَ التي سكبَ فيها عاطفَته الصادقةَ إزاءَ ما يطالُ المسلمينَ منْ تعسُّفٍ، وما يلحقُهم منْ ظلمٍ "دمُ المصلِّينَ في المحرابِ ينهمرُ"، وكذلكَ قصيدتَه التي مطلعُها "أَرِقْتُ وليلي مذ فُجِعْتُ طويلُ" التي كانتْ تعبيراً شفَّافاً عن خوالِجِ لبِّهِ وأشجانِ جوانحِه ونبضِ قلبِه ونجوى حسِّهِ الدفَّاقِ، على ضياعِ مجدٍ تليدٍ وحضارةٍ أندلسيَّةٍ زاهيةٍ، وغيرُها من القصائدِ ذاتِ البناءِ الشعريِّ البديعِ، مستلهماً فيهَا موروثَ الشعرِ العربيِّ صياغةً وخيالاً وصوراً شعريةً تَشِعُّ بالإبداعِ...

من حفل تكريم سعادة الدكتور أحمد بن عثمان التويجري [ المزيد ]

إننا كنا نسمع في عهد ما كان يسمى بالاتحاد السوفيتي كم كنتم المغلوبين على أمرهم في أمور دينهم, وكم كنتم المكافحين والمناضلين بحمد الله, الحافظين على أماناتكم, وقد كنتم كالقابضين على جمر. وقد زرت الاتحاد السوفيتي قبل ما يقرب من خمسة وثلاثين عاماً, وقد زرته أيضاً بعدما أصبح روسيا الاتحادية. وقد سمعت من علماء أفاضل, ورجال أكابر كرام كيف كنتم تعلمون أبناءكم, وتتدارسون دروسكم في سراديب على ضوء الشموع والمسارج, وكم كانت هناك آذان تتبع مسيرتكم, وتسوق من يوقعه سوء الحظ ويكتشف أمره إلى سيبيريا, وكثير من قضى نحبه مدافعاً عن العقيدة. وها نحن نرى اليوم هذه الوجوه المشرقة عطاءً لتلك الأساليب القمعية التي كانت تحدث والمسيرات السيئة التي كانت تريد بالإسلام سوءاً لتئده, ولكن الله دائماً غالبٌ على أمره.إن الخير والحمد لله يكتنف هذا الدين الحنيف بمسيرته الخيرة, وهذا مثل مشرق لأصحاب العقيدة النقية التي تريد في أسوأ الظروف, وفي أحلك أوجه الظلمة أن تحافظ على دينها.

من حفل تكريم وفد جمهورية الشيشان لروسيا الإتحادية ومعالي الحاج أحمد قاديروف رئيس جمهورية الشيشان لروسيا الإتحادية [ المزيد ]

إن الشيخ نمر السيد الشريف من أمه وأبيه العالم الجليل الأصولي الفقيه النظار المتكلم المفسر وكلها مواد درسها في الجامعات.. الشيخ محمد نمر ابن الشيخ السيد عبد الفتاح العالم الجليل الكبير ابن الشيخ السيد محمد سعيد نقيب الأشراف في حيفا، انتهى الافتاء ورئاسة الأشراف في آل الخطيب مدة تزيد على أربعمائة عام حيث انتقل آل الخطيب من المحلة الكبرى من مصر إلى حيفا وتوارث فيهم العلم والتقوى والصلاح والخطابة في مسجدهم العامر المسجد العمري الكبير يتوارثونه حفيداً عن أب عن جد وهكذا..إشتهرت هذه العائلة الكريمة بالعلم كان جدهم الشيخ محمد سعيد انتهى إليه الشرف والعلم والفتوى ورئاسة الأشراف وهو إضافة إلى كونه مفتي حيفا فهو تلميذ العالم الكبير الإمام الباجوري.. وهو تلميذ العالم الشهير صاحب التعليقات الشيخ الشرقاوي.. كان ذا حظوة كبيرة عند السلطان، لا يرد لهم قول ولا يتنافس أهل حيفا واللواء بكامله إذا قال كلمة ترددوا في قوله، كان قوالاً للحق، صادعاً فيه، خطيباً مفوهاً، وخلفه من بعده الشيخ عبد الفتاح، وأعرف عن الشيخ عبد الفتاح الكثير، حيث سمعت ذلك من الشيخ نفسه، وسمعت من غيره من أهل حيفا وإن كنت ما جئتها وما رأيتها..

من حفل تكريم فضيلة الشيخ الدكتور محمد نمر الخطيب [ المزيد ]