شارع عبد المقصود خوجة
جدة - الروضة

00966-12-6982222 - تحويلة 250
00966-12-6984444 - فاكس
  • بدأت الثنينية البث المباشر لفعالياتها بتاريخ 29-12-2014 مواكبة للتطور التكنولوجي
  • لمتابعة البث المباشر يمكنكم زيارة قناتنا على اليوتيوب أو متابعة الموقع الرسمي للاثنينية أثناء الفعاليات
  • تتوقف "الاثنينية" لموعد يحدد فيما بعد.
  • تعاود الأثنينية نشاطها في وقت لاحق بعد الانتهاء من الأعداد و التنسيق
  • الأن يمكنكم مطالعة و تحميل الجزء ال 31 من سلسلة كتب الاثنينية على الموقع
  • تم الانتهاء من الموقع الاليكتروني الحديث للاثنينية بما يتوافق مع العالم الافتراضي الحديث, نرجو ابداء الرأي في الموقع الجديد و التصميم الحالي عن طريق الاستبيان
  • يوجد في الموقع أكثر من 33 ألف صورة توثيقية لحفلات الاثنينية على مدار 33 عام , تابع ألبوم الصور

الاستبيان


هل تؤيد إضافة التسجيلات الصوتية والمرئية إلى الموقع

 
تسجيلات كاملة
مقتطفات لتسجيلات مختارة
لا أؤيد
 
النتائج

الاثنينية

منتدى أدبي يقام مساء كل اثنين بدارة مؤسس الاثنينية الأستاذ عبد المقصود خوجة بجدة، ويحضره جمع من رجال الفكر والصحافة والأدب من داخل المملكة وخارجها.. وقد أنجزت "الاثنينية" توثيق فعاليات تكريم خمسمائة عالم ومفكر وأديب من داخل المملكة وخارجها عبر مسيرتها االثالثة والثلاثين ..

اشترك في القائمة البريدية اقرأ المزيد

تم تكريمهم في الاثنينية:

حفل تكريم نادي الصم في جدة

[ ضفاف : 13، الجزء: 23]

سعادة الأستاذ الروائي يوسف المحيميد

[ الاثنينية : 420، الجزء: 29]

الدكتور معجب بن سعيد الزهراني

[ الاثنينية : 450، الجزء: 30]

سعادة الأستاذ أحمد عبد المعطي حجازي

[ الاثنينية : 389، الجزء: 27]

الأستاذ محمود عبد الخير عارف

[ الاثنينية : 10، الجزء: 1]

الأستاذ عبد المقصود محمد سعيد خوجه

مؤسس الاثنينية

إضاءة: هو الشيخ الأديب عبدالمقصود بن الأديب محمد سعيد بن عبدالمقصود خوجة، أحد أعيان ووجهاء العطاء والوفاء والجود، وأحد رجالات المملكة العربية السعودية، وحبيب المبدعين.
وهو مؤسس وصاحب ندوة (الإثنينية) الأدبية التكريمية الشهيرة، التي أطلقها عام: 1403هـ،1982م، وهو عضو بارز في أكثر من 55 هيئة ومنظمة واتحادا وجمعية ولجنة في مختلف التخصصات والأعمال الثقافية والإنسانية، وبالرصد التاريخي لـ (الإثنينية) يأتي الأديب الراحل الأستاذ عبدالقدوس الأنصاري، ليكون أول من تم تكريمه فيها، ثم توالت أمسياتها بصورة شبه منتظمة، إذ بلغ عدد المكرمين حتى تاريخ: 21/6/1435هـ، 452 مُكَرَّما، لشخصيات سعودية وعربية وعالمية، من مختلف المشارب والاتجاهات والتخصصات، إلى جانب مؤسسات وهيئات، يتم تكريمها بصفتها المؤسسية.

السيرة الذاتية >>

فيديو الاثنينية على اليوتيوب و البث المباشر

مواكبةً للتطور التقني ، وتحقيقاً لأقصى درجات تعميم الفائدة، أنجز فريق العمل الفني للصوتيات
بجهاز " الاثنينية" خلال ستة أشهر رفع عدد 502 فعالية كاملة صوتاً وصورةً لموقع " الاثنينية" على اليوتبيوب

قناة الاثنينية على اليوتيوب

لتصبح متاحة أمام المهتمين في جميع أنحاء المعمورة، وبالرغم من أنه تعذر سابقاً تصوير عدد 21 أمسية بالفيديو
في السنة الأولى لبدء " الاثنينية" منها ثماني أمسيات على ضفاف" الاثنينية"، إلا أنه يتم عرض محتواها الصوتي على اليوتيوب
تباعاً.تجدر الإشارة إلى أنه ابتداءً من الموسم الماضي يتم رفع كل أمسية في اليوم التالي مباشرة على نفس الموقع .

جميع الفيديوهات >>

أمسيات هذا الموسم

الأستاذ الدكتور عبد الله بن أحمد الفيفي

الشاعر والأديب والناقد, عضو مجلس الشورى، الأستاذ بجامعة الملك سعود، له أكثر من 14 مؤلفاً في الشعر والنقد والأدب.

المزيد >>

سعادة الدكتور واسيني الأعرج

الروائي الجزائري الفرنسي المعروف الذي يعمل حالياً أستاذ كرسي في جامعة الجزائر المركزية وجامعة السوربون في باريس، له 21 رواية، قادماً خصيصاً من باريس للاثنينية.

المزيد >>

الأستاذة الدكتورة عزيزة بنت عبد العزيز المانع

الأكاديمية والكاتبة والصحافية والأديبة المعروفة.

المزيد >>

الأستاذة بديعة كشغري

الأديبة والكاتبة والشاعرة.

المزيد >>

- نحن الآن نريد أن نقول لأنفسنا وللعالم أجمع إن هناك تشريعاً إسلامياً قوياً ثرياً يُمكن أن يُطبَّق وأن يُحقِّق للأمة الإِسلامية في مراحلها المختلفة كل ما يعطيها التقدم والرقي والانفتاح على العالم وإعطاء القيادة والريادة في هذا التشريع، إلى من تُناط به هذه المهمة ومن يستطيع أن يضع مثل هذا التشريع. مفهوم جداً أن هناك عدداً من المجامع في رابطة العالم الإِسلامي، منها مجمع الفقه الإِسلامي الذي نحتفل برجالاته اليوم. وفي مصر مجموعة من المنظمات أو الهيئات التي تقوم بمثل هذه التشريعات، وقد علمت في عدد من كلمات رئيس المجمع الحبيب بلخوجة جزاه الله خيراً أن هناك نوعاً من التعاون لتجميع هذه الجهود والعمل على تنسيقها والاستفادة مما كُتب في كل مكان لئلا يتكرر العمل مرة أخرى.- أعتقد أن مهمات المجمع بالإِضافة إلى إصداره الفتاوى المختلفة أمام المتغيرات الجديدة والأحداث الجديدة، أن يضع لنا هذا الدستور الذي تتطلع الأمة الإِسلامية إليه لتطبقه تطبيقاً يؤدي إن شاء الله إلى كل ما يترقبه المسلمون من تطوير لأوضاعهم وتحسين لأحوالهم.

من حفل تكريم أعضاء مجمع الفقه الإسلامي [ المزيد ]

الحديث عن الأستاذ الدكتور عبد القدوس أبو صالح حديث عن النفس، فما أنا إلا نبتة من غرسه، وغصنٌ من دوحتهِ، وفيضٌ من كنز معارفه، تلقيتُ عليه درسَ الأدب وعرَفْتُ من خلال محاضراته؛ كيف أتعامل مع الأدب فناً وتاريخاً، وتلقيتُ عليه درس النص الأدبي فعرفت من خلال تقويضه للمتن؛ كيف أَخترق فضاءاتِ العمل الأدبي، فكنت كما ترون، فما كان من قدرة وتميز فإنما هو بعض لمساته، وما كان من إخفاقٍ وضعفٍ؛ فإنما هو تقصير مني، على طريقة الطلبة الذين لا يسايرون طموحات أساتذتهم، ولا يعرفون قدرهم. تلك هي علاقتي بالدكتور، وهذه صلتي به. كان أستاذاً قدوةً، وكان زميلاً كأفضلِ ما يكون الزملاء، تواضعاً وتفاعلاً وإنكاراً للذاتِ اختارني على ما فيَّ من ضعفٍ وكسلٍ؛ لأكون عضواً في رابطة الأدب الإسلامي، ثم زادَ تفضله فاختارني عضواً في مجلس أمناءِ الرابطة، وكنت وما زلت أقل الفاعلين، وأقل الملتزمين، في هذا الصرح الأدبي الممتد عبر آفاق العالم الإسلامي، وإذا سئل عن زملائه جهل نفسه، ونسب منجزه إليهم. والحق أنه عَالَمٌ كعَالمِ النحل، دائب الحركة والعطاء، لا يكل ولا يمل، تتهاداه المسؤوليات، فما يحط من عمل، إلا ليأخذ بأطراف عمل آخر، والمعنى من يضع يده في يده.

من حفل تكريم الدكتور عبد القدوس أبو صالح [ المزيد ]

وبالتالي فإن ألف ساعة تلفازية، تعني بالتأكيد عمراً لا يستهان به، وجهداً مقدراً في ساحة خلت لوقت طويل من الكفاءات الوطنية التي تجيد لغة الحوار، وأسلوب التعامل الحضاري مع كوكبة من ألمع رجالات الثقافة، والفكر والأدب والسياسة، فنحن أمام قمم لا يمكن فتح حوار معها من فراغ، ومثل كل تلميذ نجيب، لا بد من مذاكرة الدرس جيداً قبل الدخول إلى ساحة المواجهة بما تكتنفه من صراع خفي حيناً، وذكاء لمّاح لاستدراج المعلومات حيناً آخر، مع توفر رصيد كبير من البيانات والإحصاءات وقاعدة ثقافية متينة تضمن نجاح اللقاء، وتفجير بعض الألغام التي لا تجرح ولا تدمي، ولكنها تثير علامات استفهام يجد المحاور عن طريقها مداخل ودهاليز كثيرة تضيق وتتسع بمقدار البيانات التي تدعمها، فيأتي العمل ملامساً لهموم المجتمع قادراً على المساهمة في تحريك بحيرة الشأن الذي يتناوله سياسياً وفكرياً وثقافياً وأدبياً، وكلها هموم لم ينقطع عنها المواطن العربي، رغم الابتلاءات والمحن التي تحيق به، متطلعاً أن يتحفنا ضيفنا الكريم بمجموعة إصدارات تضم ما تمخضت عنه لقاءاته المميزة ليكون في متناول القارئ، ومرجعاً لا غنىً عنه للباحث والدارس.

من حفل تكريم الأستاذ محمد رضا نصر الله [ المزيد ]