شارع عبد المقصود خوجة
جدة - الروضة

00966-12-6982222 - تحويلة 250
00966-12-6984444 - فاكس
  • بدأت الثنينية البث المباشر لفعالياتها بتاريخ 29-12-2014 مواكبة للتطور التكنولوجي
  • لمتابعة البث المباشر يمكنكم زيارة قناتنا على اليوتيوب أو متابعة الموقع الرسمي للاثنينية أثناء الفعاليات
  • تتوقف "الاثنينية" لموعد يحدد فيما بعد.
  • تعاود الأثنينية نشاطها في وقت لاحق بعد الانتهاء من الأعداد و التنسيق
  • الأن يمكنكم مطالعة و تحميل الجزء ال 31 من سلسلة كتب الاثنينية على الموقع
  • تم الانتهاء من الموقع الاليكتروني الحديث للاثنينية بما يتوافق مع العالم الافتراضي الحديث, نرجو ابداء الرأي في الموقع الجديد و التصميم الحالي عن طريق الاستبيان
  • يوجد في الموقع أكثر من 33 ألف صورة توثيقية لحفلات الاثنينية على مدار 33 عام , تابع ألبوم الصور

الاستبيان


هل تؤيد إضافة التسجيلات الصوتية والمرئية إلى الموقع

 
تسجيلات كاملة
مقتطفات لتسجيلات مختارة
لا أؤيد
 
النتائج

الاثنينية

منتدى أدبي يقام مساء كل اثنين بدارة مؤسس الاثنينية الأستاذ عبد المقصود خوجة بجدة، ويحضره جمع من رجال الفكر والصحافة والأدب من داخل المملكة وخارجها.. وقد أنجزت "الاثنينية" توثيق فعاليات تكريم خمسمائة عالم ومفكر وأديب من داخل المملكة وخارجها عبر مسيرتها االثالثة والثلاثين ..

اشترك في القائمة البريدية اقرأ المزيد

الأستاذ عبد المقصود محمد سعيد خوجه

مؤسس الاثنينية

إضاءة: هو الشيخ الأديب عبدالمقصود بن الأديب محمد سعيد بن عبدالمقصود خوجة، أحد أعيان ووجهاء العطاء والوفاء والجود، وأحد رجالات المملكة العربية السعودية، وحبيب المبدعين.
وهو مؤسس وصاحب ندوة (الإثنينية) الأدبية التكريمية الشهيرة، التي أطلقها عام: 1403هـ،1982م، وهو عضو بارز في أكثر من 55 هيئة ومنظمة واتحادا وجمعية ولجنة في مختلف التخصصات والأعمال الثقافية والإنسانية، وبالرصد التاريخي لـ (الإثنينية) يأتي الأديب الراحل الأستاذ عبدالقدوس الأنصاري، ليكون أول من تم تكريمه فيها، ثم توالت أمسياتها بصورة شبه منتظمة، إذ بلغ عدد المكرمين حتى تاريخ: 21/6/1435هـ، 452 مُكَرَّما، لشخصيات سعودية وعربية وعالمية، من مختلف المشارب والاتجاهات والتخصصات، إلى جانب مؤسسات وهيئات، يتم تكريمها بصفتها المؤسسية.

السيرة الذاتية >>

فيديو الاثنينية على اليوتيوب و البث المباشر

مواكبةً للتطور التقني ، وتحقيقاً لأقصى درجات تعميم الفائدة، أنجز فريق العمل الفني للصوتيات
بجهاز " الاثنينية" خلال ستة أشهر رفع عدد 502 فعالية كاملة صوتاً وصورةً لموقع " الاثنينية" على اليوتبيوب

قناة الاثنينية على اليوتيوب

لتصبح متاحة أمام المهتمين في جميع أنحاء المعمورة، وبالرغم من أنه تعذر سابقاً تصوير عدد 21 أمسية بالفيديو
في السنة الأولى لبدء " الاثنينية" منها ثماني أمسيات على ضفاف" الاثنينية"، إلا أنه يتم عرض محتواها الصوتي على اليوتيوب
تباعاً.تجدر الإشارة إلى أنه ابتداءً من الموسم الماضي يتم رفع كل أمسية في اليوم التالي مباشرة على نفس الموقع .

جميع الفيديوهات >>

أمسيات هذا الموسم

الأستاذ الدكتور عبد الله بن أحمد الفيفي

الشاعر والأديب والناقد, عضو مجلس الشورى، الأستاذ بجامعة الملك سعود، له أكثر من 14 مؤلفاً في الشعر والنقد والأدب.

المزيد >>

سعادة الدكتور واسيني الأعرج

الروائي الجزائري الفرنسي المعروف الذي يعمل حالياً أستاذ كرسي في جامعة الجزائر المركزية وجامعة السوربون في باريس، له 21 رواية، قادماً خصيصاً من باريس للاثنينية.

المزيد >>

الأستاذة الدكتورة عزيزة بنت عبد العزيز المانع

الأكاديمية والكاتبة والصحافية والأديبة المعروفة.

المزيد >>

الأستاذة بديعة كشغري

الأديبة والكاتبة والشاعرة.

المزيد >>

- فإنه إذا ذُكر الأستاذ طارق عبد الحكيم في هذا البلد في العصر المبكر ذُكرت الموسيقى بجانبه، وذكر التراث الشعبي الذي هو جزء من الحياة. والموسيقى فن من الفنون كما أن الأدب فن من الفنون. والشعوب بلا فن هي شعوب مفلسة، لأن الفن إشراقة في حياتنا. وحينما نحتفي بالأستاذ طارق في هذه الليلة فإنما هذه البادرة تتجدد من سبَّاق إلى هذه البوادر هو صديقنا الأستاذ عبد المقصود خوجة، الذي ينتهز هذه المناسبات ليكرم إخوته المتفوقين وليحتفي بهم. وأقل ما يقال هو هذا اللقاء الذي ندر أن يتجدد بين الناس لأن الناس قد شغلوا بالحياة أو قد شغلت بهم الحياة، فلا يلتقون إلاَّ في هذه المناسبات. وحينما نلتقي مرةً ثانية - وقد التقينا قبل سنة أو سنتين - احتفاءً بهذا الرجل البارز الذي استطاع أن يجعل من الفن اسماً يقترن ببلده..

من حفل تكريم الموسيقار طارق عبد الحكيم [ المزيد ]

يسعدني أن تستضيف اثنينيتكم هذه الأمسية ضيفاً كريماً من بلدٍ عزيزٍ على قلوبنا جميعاً، فأهلاً وسهلاً ومرحباً بأستاذنا الكبير أحمد محمد السقاف، الأديب والشاعر والدبلوماسي المعروف لدى كثيرين، على امتداد الوطن العربي ومنطقة الخليج بصفة خاصة، كما نرحب بنجله المفضال المهندس أسامة أحمد السقاف، فلقد لبَّى أستاذنا مشكوراً دعوة الاثنينية رغم شواغله المتعددة التي يفرضها عليه التفرغ لخدمة أعماله الأدبية والفكرية، غير أنه رأى بثاقب بصره وبصيرته أن الاثنينية جزء من خدمة الكلمة لأنها ليست ملكاً لأحد بل عمل توثيقي بجهد المقل نهدف من خلاله إلى إثراء مكتبتنا السمعية والبصرية والمقروءة، بتراجمَ وسيرِ بعض الأساتذة الأفاضل الذين أسهموا بدورٍ فاعلٍ في حركتنا الثقافية المعاصرة.وضيفنا الكبير شأن كثيرينَ ممن خدموا السلك الديبلوماسي عاشق للشعر، جياش العاطفة، مطبوع بحب الكلمة، ولعل الذاكرة تسعفني ببعض الأعلام الدبلوماسيين الذين تعرفونهم بكل تأكيد ومنهم مع حفظ الألقاب :الدكتور غازي القصيبي، والأساتذة السيد محمد حسن فقي، وأحمد المبارك، وحسن عبد الله القرشي، وأحمد الغمراوي، وعمر أبو ريشة، ونزار قباني -رحمهم الله-.

من حفل تكريم الأستاذ أحمد محمد السقاف [ المزيد ]

إن الصداقة التي ربطتني عمراً طويلاً وأخوةً بمعناها العميق بأخي هشام ناظر، التي هي مكان إعزاز وإعتزاز لمواقف في حياتنا، شعر كل منا بأنها تشكل دعامة الصداقة الحقة ببرها وأخوتها وعطائها.. تلك الصداقة التي لم تُبنَ قَطُّ على مراكز، ولم تتأثر بالمراكز، والتي أسأل الله سبحانه وتعالى أن يديمها علينا مدى العمر.. وهذا شأن أخي هشام في صداقاته.وبالإضافة إلى هذا الجانب المشرق لضيفنا، هناك جوانب يعتبرها البعض مثار علامات استفهام وتعجب كبيرة.. منها حياته الاجتماعية وجديته المتناهية، فضيفنا من الرجال الذين لا يلتفتون إلى الكم قدر التفاتهم إلى النوعية، لذلك تجده ضنيناً بوقته الذي لا يصرفه إلا على عمله وعلى المواقف الاجتماعية الجادة؛ التي لا يفرط فيها طالما إتسمت بالصداقة والأهمية.. فهو رب أسرة من الطراز الأول، وتراه في أسرته العامل البسيط، والمربي، والأستاذ لأبنائه الأطفال، ولا يعوقه عن ذلك أي منصب، فتجد هشام الوزير يحمل أطفاله على كتفيه في شوارع أوروبا وأمريكا في إجازاته بعيداً من أي عُقد وشكليات؛ تحد من انطلاقته نحو أسرته.. فهو كبير العائلة عملاً لا قولاً، وليس الأمر محصوراً في عائلته فقط، بل يتعداه إلى أصدقائه وأسرهم...

من حفل تكريم معالي الشيخ هشام محي الدين ناظر [ المزيد ]