شارع عبد المقصود خوجة
جدة - الروضة

00966-12-6982222 - تحويلة 250
00966-12-6984444 - فاكس
  • بدأت الثنينية البث المباشر لفعالياتها بتاريخ 29-12-2014 مواكبة للتطور التكنولوجي
  • لمتابعة البث المباشر يمكنكم زيارة قناتنا على اليوتيوب أو متابعة الموقع الرسمي للاثنينية أثناء الفعاليات
  • تتوقف "الاثنينية" لموعد يحدد فيما بعد.
  • تعاود الأثنينية نشاطها في وقت لاحق بعد الانتهاء من الأعداد و التنسيق
  • الأن يمكنكم مطالعة و تحميل الجزء ال 31 من سلسلة كتب الاثنينية على الموقع
  • تم الانتهاء من الموقع الاليكتروني الحديث للاثنينية بما يتوافق مع العالم الافتراضي الحديث, نرجو ابداء الرأي في الموقع الجديد و التصميم الحالي عن طريق الاستبيان
  • يوجد في الموقع أكثر من 33 ألف صورة توثيقية لحفلات الاثنينية على مدار 33 عام , تابع ألبوم الصور

الاستبيان


هل تؤيد إضافة التسجيلات الصوتية والمرئية إلى الموقع

 
تسجيلات كاملة
مقتطفات لتسجيلات مختارة
لا أؤيد
 
النتائج

الاثنينية

منتدى أدبي يقام مساء كل اثنين بدارة مؤسس الاثنينية الأستاذ عبد المقصود خوجة بجدة، ويحضره جمع من رجال الفكر والصحافة والأدب من داخل المملكة وخارجها.. وقد أنجزت "الاثنينية" توثيق فعاليات تكريم خمسمائة عالم ومفكر وأديب من داخل المملكة وخارجها عبر مسيرتها االثالثة والثلاثين ..

اشترك في القائمة البريدية اقرأ المزيد

تم تكريمهم في الاثنينية:

سعادة الأستاذة غريد يوسف الشيخ محمد

[ الاثنينية : 358، الجزء: 26]

الشيخ عاتق بن غيث البلادي

[ الاثنينية : 116، الجزء: 9]

فضيلة الشيخ عبد الفتاح أبو غدة

[ الاثنينية : 152، الجزء: 11]

الدكتور زاهد محمد زهدي

[ الاثنينية : 225، الجزء: 17]

الأستاذ عبد المقصود محمد سعيد خوجه

مؤسس الاثنينية

إضاءة: هو الشيخ الأديب عبدالمقصود بن الأديب محمد سعيد بن عبدالمقصود خوجة، أحد أعيان ووجهاء العطاء والوفاء والجود، وأحد رجالات المملكة العربية السعودية، وحبيب المبدعين.
وهو مؤسس وصاحب ندوة (الإثنينية) الأدبية التكريمية الشهيرة، التي أطلقها عام: 1403هـ،1982م، وهو عضو بارز في أكثر من 55 هيئة ومنظمة واتحادا وجمعية ولجنة في مختلف التخصصات والأعمال الثقافية والإنسانية، وبالرصد التاريخي لـ (الإثنينية) يأتي الأديب الراحل الأستاذ عبدالقدوس الأنصاري، ليكون أول من تم تكريمه فيها، ثم توالت أمسياتها بصورة شبه منتظمة، إذ بلغ عدد المكرمين حتى تاريخ: 21/6/1435هـ، 452 مُكَرَّما، لشخصيات سعودية وعربية وعالمية، من مختلف المشارب والاتجاهات والتخصصات، إلى جانب مؤسسات وهيئات، يتم تكريمها بصفتها المؤسسية.

السيرة الذاتية >>

فيديو الاثنينية على اليوتيوب و البث المباشر

مواكبةً للتطور التقني ، وتحقيقاً لأقصى درجات تعميم الفائدة، أنجز فريق العمل الفني للصوتيات
بجهاز " الاثنينية" خلال ستة أشهر رفع عدد 502 فعالية كاملة صوتاً وصورةً لموقع " الاثنينية" على اليوتبيوب

قناة الاثنينية على اليوتيوب

لتصبح متاحة أمام المهتمين في جميع أنحاء المعمورة، وبالرغم من أنه تعذر سابقاً تصوير عدد 21 أمسية بالفيديو
في السنة الأولى لبدء " الاثنينية" منها ثماني أمسيات على ضفاف" الاثنينية"، إلا أنه يتم عرض محتواها الصوتي على اليوتيوب
تباعاً.تجدر الإشارة إلى أنه ابتداءً من الموسم الماضي يتم رفع كل أمسية في اليوم التالي مباشرة على نفس الموقع .

جميع الفيديوهات >>

من إصدارات الاثنينية

ديوان الشامي

[الأعمال الكاملة: 1992]

الأعمال الكاملة للأديب الأستاذ عزيز ضياء

[الجزء الرابع - النثر - مقالات منوعة في الفكر والمجتمع: 2005]

الاثنينية - إصدار خاص بمناسبة مرور 25 عاماً على تأسيسها

[الجزء الثاني - مقالات الأدباء والكتاب في الصحافة المحلية والعربية (2): 2007]

أمسيات هذا الموسم

الأستاذ الدكتور عبد الله بن أحمد الفيفي

الشاعر والأديب والناقد, عضو مجلس الشورى، الأستاذ بجامعة الملك سعود، له أكثر من 14 مؤلفاً في الشعر والنقد والأدب.

المزيد >>

سعادة الدكتور واسيني الأعرج

الروائي الجزائري الفرنسي المعروف الذي يعمل حالياً أستاذ كرسي في جامعة الجزائر المركزية وجامعة السوربون في باريس، له 21 رواية، قادماً خصيصاً من باريس للاثنينية.

المزيد >>

الأستاذة الدكتورة عزيزة بنت عبد العزيز المانع

الأكاديمية والكاتبة والصحافية والأديبة المعروفة.

المزيد >>

الأستاذة بديعة كشغري

الأديبة والكاتبة والشاعرة.

المزيد >>

- الدكتور محمد عبده يماني عرفناه أستاذ جامعة، وكيل جامعة، مدير جامعة، فإذا نحن نعرفه ولا يكاد يعرفنا، لكني أمام هذا الجهل منه لي، أحتزن ولا أختزن، فالاختزان تبعة أخرى، وحينما أصبح وزيراً للإعلام لعلي في وضع أجتر الكثير لأنه لم يكن لي، فكنت كالغزالة التي خرجت من الغابة تطلب التنفس فلما وجدت الصياد الدكتور محمد عبده يماني فرَّتْ منه إلى داخل الغابة فوجدت الذئب يلتقمها ويأكلها، فقالت الذي ازدريته خلصني والذي رجوته أهلكني، وما يوم حليمة بسر، اعتزل الوزارة فاغتسل بالحياة فإذا هو الحي بيننا، لم يخزن نفسه في وضع معين، بل خرج على الناس، بين الناس، للناس، مع الناس، فإذا هو للبر وللخير، وللعقيدة المسلمة الصحيحة، ومن أجلِّها الحب لرسول الله صلى الله عليه وسلم دون إفراط، ودون تفريط. الدكتور محمد عبده يماني اعتزل الوظيفة فغازلته الحياة فإذا هو يغزلها لنا غزلاً باراً مرحماً، ما أكثر الذين رحمهم، وما أكثر الذين أبرّهم؛ لهذا كان في الترجمة تعداد الألقاب والأوسمة لرجل لم يكن موظفاً وإنما وظفته الحياة ليوظف الحياة للناس..

من حفل تكريم معالي الدكتور محمد عبده يماني [ المزيد ]

- ولكنني حين نظرت رأيت أن أسلك طريقاً آخر للحديث عن حياة الأستاذ الدكتور مصطفى الشكعة، وقد اهتديت في ذلك بأستاذنا الكبير العقاد، الَّذي كان يحاول أن يعثر على مفتاح للشخصية، لأن الإحاطة تكاد تكون مستحيلة، ومثل هذا المفتاح للشخصية من الممكن أن يعين على فهم كل جانب آخر، ومن الممكن كذلك أن يفسر أية ظاهرة من ظواهر هذه الحياة الخصبة، بل ويعين على أن يتنبأ الإنسان بما يكون عليه التصرف في المواقف المعينة؛ وعلى ذلك فقد وجدت - بعد أن أمعنت النظر - أن هناك مبدأً من الممكن أن نفسر به تلك الشخصية الفنية، ولا يعني هذا أن المبدأ الَّذي سأختاره أنا سيكون فيه مصادرة لأي مبدأ آخر، يمكن لأي من الإخوة المتحدثين أن يختاره، فهذا هو المفتاح الَّذي اخترته أنا أو استطعت أنا الوصول إليه، ثم ليدلي كل إنسان غيري بدلوه.- أما المفتاح الَّذي اخترته أنا، فهو: أنك تستطيع أن تجد تفسيراً لشخصية الأستاذ الدكتور مصطفى، إذا قِسْتَ كل شيءٍ فيها بالإخلاص للمبدأ؛ فعن طريق الإخلاص للمبدأ - الإخلاص الَّذي لا يتزعزع، الإخلاص الَّذي لا يقبل اللين - اذا استطعنا أن نستعرض تصرفات الأستاذ الدكتور مصطفى وألوان نشاطه المختلفة، حتى علاقاته بالآخرين.. فإننا نجد أننا نستطيع في اطمئنان تام أن نفسرها بناءاً على ذلك المبدأ.

من حفل تكريم الدكتور مصطفى الشكعة [ المزيد ]

... وقد هيأ الله سبحانه وتعالى رجالاً أوفياء لرسالتهم في الحياة، فلم يبخلوا علينا بهذا التواصل كرماً منهم، وإدراكاً للدور الذي تخدمه هذه اللقاءات، من نواحي التوثيق والتعريف ومد جسور التعارف بين إخوة القلم على امتداد عالمنا الإسلامي. وكم يسعدني أن أشكر ضيفنا الكبير على تكبده عناء السفر، والتضحية بوقته وجهده، من أجل إمتاعنا بهذه الأمسية الطيبة إن شاء الله.ضيفنا أيها الأحبة صنو الكتاب.. ويكفيه ذلك فخراً وتعريفاً، بقدره ومقداره ومكانته السامية.. فقد عشق الكتاب قارئاً، ومحققاً، وكاتباً، وناشراً. وهذه الحميمية جعلته من أكثر الناس التصاقاً بهموم الكتاب التي يعرفها كل مثقف، ويعلم ما يعانيه المؤلف والموزع، وبالتالي القارىء من العقابيل التي تقف في طريق وصول المؤلفات المختلفة إلى أيدي القراء، حيث تعامِل بعض الإجراءات الكتاب على أساس أنه سلعة، الأمر الذي يؤدي إلى تأخر وصول الجديد، وزيادة التكلفة، وعدم تشجيع وتحفيز المبدعين لبذل مزيد من الجهد لترقية وجدان هذه الأمة عن طريق الكلمة الأمينة الصادقة المعبرة عن آمالها وآلامها على مساحة خارطتها.

من حفل تكريم الشيخ زهير الشاويش [ المزيد ]