تصفح ألبوم الصور
 
 
صورة 535: جانب من المنصة الرئيسية ويظهر من اليمين الأستاذ عدنان صعيدي، الأستاذ عبد المقصود خوجه، الأستاذ السيد عبد الله الجفري، الأستاذ عزيز ضياء [الاثنينية: 123، الجزء: 9]  
 
صورة 1930: معالي الأستاذ الدكتور عبد الحليم سويدان [الاثنينية: 267، الجزء: 21]  
 
صورة 1665: الأستاذ يحيى توفيق حسن [الاثنينية: 140، الجزء: 11]  
 
صورة 1717: اللواء علي زين العابدين [الاثنينية: 166، الجزء: 12]  
 
 

الألبوم الكامل* جديد

 
   
 

مشاريعنا

 
 
 
 

القائمة البريدية

 
 
البريد الإلكتروني:
إشتراكإنسحاب
 
 

   الإستبيان

 

هل تؤيد إضافة التسجيلات الصوتية والمرئية إلى الموقع

 
تسجيلات كاملة
مقتطفات لتسجيلات مختارة
لا أؤيد
 
النتائج
 
 

البحث:
 
من أمسيات التكريم

- فإنه يجب على الإِنسان.. أن يشكر الله، ثم يشكر الجنود المجهولين الذين يقدمون النصح والإِرشاد الذي نسير على ضوئه في تحقيق ما فيه مصلحة الجميع. وإذا لم أكثر التردد على ندوة الأستاذ عبد المقصود، أو الأستاذ محمد سعيد طيب فلا يعني ذلك عدم اهتمام بها، ولكن مرد ذلك أنني لا أهوى السهر، لكني كنت أتزود بآراء الرجال المخلصين لهذا البلد من الكُتاب والأدباء والشعراء، ومن يرتاد هذه النوادي المحترمة، وهذه الجلسات العامرة التي تعمل لصالح البلد. وكنت أستمع إلى أخطائنا، وأقرأ ما تحمله صفحات الجرائد منها، وأحاول جاهداً أن أصححها.
- ولقد سارت سفينة الأمن يرعاها الله بتوفيقه، تقودها نخبة طيبة مباركة من شباب هذا البلد، ضباطاً أو ضباط صف، أو جنوداً أو موظفين، مُسْتهدين مسترشدين بآراء الرجال الذي ذكرتهم، وأنا لا أقول هذا الكلام مبالغة، وإنما أقول الحقيقة.

المزيد
واحات ثقافية

إن العلاقة بين الأدب والصحافة تشكل وجهين لعملة واحدة، ولا ينفصل أحدهما عن الآخر (فالكتابة الصحفية في الواقع تبدأ بعد انتهاء الدراسة الأدبية) كمـا أن الأدب (فن) والصحافـة (مهنة) – وفن في ذات الوقت – والإحاطة بعلوم الأدب وتاريخه، تمكن محترف الكتابة الصحفية من الإجادة في عمله الميداني، وقد أحس (الغربال) بأن موضوع أدبه هو قضايا مجتمعه، وطريقة تفكيره، ما يملي عليه مجتمعه ووطنه، وما يحيط به في تلك الأيام من ظروف وأحوال لذا لجأ إلى (الجريدة) لأنها – كما يقول الأستاذ فاروق خورشيد : - (هي المنفذ الأول الذي يصل منه كل تيار حضاري إلى نفس القارئ فيشكلها ويتحكم في ميولها وتذوقها.. وهي أيضاً النافذة التي يطل منها على الحياة من حوله، فيرى العالم من خلالها، ويرى نفسه ومجتمعه من خلالها كذلك).
وكانت نافذته جريدة (أم القرى)، وأحياناً "صوت الحجاز" يطل من خلالها على مجتمعه (يتأمل، ويتألم، ويتكلم). وكما أبدع "محمد سعيد عبد المقصود" في المقالات والبحوث الأدبية، فقد أجاد ابن عبد المقصود (الغربال) في الكتابة الصحفية، وفرض على الساحة اسمه وشخصيته المستقلة...

المزيد
 
 
   أمسيات هذا الموسم
 
 
 

   الأخبار

 
 
 
 

  تصفح قسم التحميل

 

حفل تكريم الدكتور مصطفى محمود (اثنينية - 238)
إضغط هنا للتحميل

المزيد